الرئيسيةمرحبا على منتديمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقتطفات من جريدة الخبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MoUaD
المدير العام لمنتديات اولاد البهجة
المدير العام لمنتديات اولاد البهجة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 705
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : سعيييييييييييد جدا
نقاط : 39189
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: مقتطفات من جريدة الخبر   الجمعة أغسطس 07, 2009 10:56 pm

لم يتجرع الهزيمة الثقيلة أمام ''الحمراوة''
رئيس بلوزداد غاضب على مدربه




تحاشى محفوظ قرباج، رئيس شباب بلوزداد، التحدث إلى مدربه محمّد حنكوش، بعد الهزيمة الثقيلة التي منيت بها تشكيلة ''العقيبة'' مساء أول أمس، أمام مولودية وهران، بنتيجة أربعة أهداف كاملة مقابل هدف واحد. وبدا الرجل الأول للشباب في قمة غضبه، ولم يتمكن من إخفاء تذمره من النتيجة، بدليل أنه رفض التحدث إلى مدربه الذي حاول تقديم بعض التبريرات ''التقنية''.
طالب رئيس شباب بلوزداد بعد نهاية المقابلة من مدربه بإعداد تقرير مفصل عن أسباب الهزيمة مباشرة بعد عودة التشكيلة إلى العاصمة، وهو السلوك الذي يفسر خيبة الأمل الكبيرة التي أصابت مسيّري الشباب، الذين تنقلوا بقوة إلى وهران واحتلوا لوحدهم المنصة الشرفية لملعب الحبيب بوعقل. ومن الواضح، من خلال تعليقات أعضاء المكتب المسيّر، الذين تابعوا مباراة مولودية وهران، أنّ محمد حنكوش سيقضى أسبوعا صعبا، خاصة وأن بعض المسيرين حمّلوه مسؤولية الخسارة لاختياراته التكتيكية وسوء استغلاله لكرسي الاحتياط الذي كان يضم أسماء من حجم غربي وأليكس. علما أن عناصر المولودية الوهرانية بسطت نفوذها على وسط الميدان منذ البداية. وقد فشل المدرب حنكوش في إيجاد الحلول المناسبة أمام فريق سلاحه الوحيد كان إرادة لاعبيه الذين أرادوا إهداء الفوز لأنصارهم الذين توافدوا بأعداد كبيرة إلى ملعب الحبيب بوعقل. يجري هذا في الوقت الذي يملك حنكوش قراءة مغايرة لمجريات المقابلة، حيث أكد أن كلّ شيء تحوّل في اللقاء ''بعد الفرصة الثانية التي أتيحت لصايبي عندما ارتطمت كرته بالقائم الأيمن لمرمى الحارس هشام مزاير، وهي الفرصة التي جاء بعدها هدف تعادل المولودية''.
كما حمّل حنكوش محافظ اللقاء جزءا من المسؤولية بقوله: ''أعتقد أنّه كان على محافظ اللقاء توقيف المباراة بسبب ضعف الإنارة التي أثّرت كثيرا على تدخلات الحارس أوسرير في المرحلة الثانية من اللقاء''.
تبريرات حنكوش لم تمنعه من الاعتراف بفوز المولودية، حيث قال ''مولودية وهران تستحق هذا الفوز بالنظر إلى خبرة لاعبيها الذين استغلوا بطريقة ذكية الهفوات الفردية التي وقع فيها بعض مدافعينا''.




حناشي لم يتجرع الهزيمة
تعثر شبيبة القبائل يخلط أوراق لانغ




ألقت الهزيمة التي لاحقت ''الكناري'' عشية أول أمس، على يد أهلي البرج، برسم الجولة الأولى من البطولة الوطنية، بظلالها على الشارع الرياضي بمدينة تيزي وزو، حيث أصيب جمهور الشبيبة بإحباط كبير بعد أن علّق محبو الفريق كل آمالهم على التشكيلة الشابة التي وظّفها التقني الفرنسي لانغ للضرب بقوة هذا الموسم ومواصلة الزحف نحو إحراز لقب البطولة.
ووجه أنصار شبيبة القبائل انتقادات لاذعة للاعب المدلل سيد علي يحي شريف الذي ''لم يفلح بالظهور بوجه مشرّف'' في لقاء الخميس وعجز، في اعتقادهم، عن قيادة فريقه نحو الفوز. كما تفاجأ بعض الأنصار بالمستوى ''الهزيل'' الذي ظهرت به الشبيبة، حيث المردود الذي قدّمه اللاعبون لم يتناسب مع الوجه الجيد الذي كانت عليه عناصر التشكيلة أثناء المعسكر التحضيري بالمغرب.
ويكون هذا التعثر في بداية الموسم قد أخلط كثيرا أوراق المدرب لانغ الذي كان يراهن على المهاجم محمد أمين عودية المصاب.
وسيضطر إلى إعادة حساباته وتصحيح الأخطاء المرتكبة، من خلال تغيير الخطة التكتيكية وإقحام لاعبين آخرين بما أن التشكيلة المعتمدة في لقاء أهلي البرج نفسها تقريبا التي اعتمدها في فترة الإعداد الصيفية.
وبدا رئيس الفريق حناشي متأثرا من النتيجة السلبية المسجلة والتي أجلت بالمناسبة الانطلاقة الفعلية للكناري إلى موعد لاحق، حيث وعد بإجراء تغيير على مستوى التشكيلة الأساسية لتفادي ''سيناريو'' الموسم الماضي والعمل على إعادة الفريق إلى السكة قبل فوات الأوان.



شبيبة بجاية
شاي في قفص الاتهام




لم يهضم أنصار شبيبة بجاية التعادل الذي سجله فريقهم بملعب البويرة، حيث استقبل مولودية العلمة، واعتبروه تعثرا يتحمل المدرب وحده مسؤوليته.
تنقل المئات من الأنصار إلى ملعب البويرة لمساندة الشبيبة وكلهم أمل في الاحتفاظ بكامل النقاط، إلا أن خيبتهم كانت كبيرة في نهاية المباراة بعد اكتفاء رفاق بولمدايس بنقطة واحدة. وفي نظر الذين تابعوا اللقاء فإن المدرب الفرنسي هو المسؤول الوحيد عن هذا الإخفاق. وعليه يطالبونه بمراجعة العديد من حساباته. فرغم أن شاي كان متفائلا إلا انه عجز عن رسم خطة محكمة يباغت بها دفاع البابية. ولم يحدث ذلك إلا في الدقيقة الثامنة والسبعين بواسطة قذفة لحمر. غير أن الفرحة لم تدم أكثر من أربع دقائق حين وجد المهاجم مونفو سهولة تامة في تعديل النتيجة. وهو ما أخلط الأوراق.
شاي أكد انه سيستدرك الموقف في الجولات القادمة، وعشاق الشبيبة يهمهم التجسيد ويرفضون الانتظار لرؤية الوجه الحقيقي لفريقهم. والسبب حسبهم، أن الإدارة حافظت على أغلب عناصر الموسم الماضي ولم يتم إلا استقدام ستة لاعبين منهم الحارس سيدريك الذي برهن على البعض من قدراته عشية الخميس الماضي.



-------------------------------------------------------------------------------







شبكة و منتديات اولاد البهجة لسنا الافضل لكن نطمح ان نكون الافضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.trytop.com/Translate_site.html
 
مقتطفات من جريدة الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FoRumE YoU Fm :: اخباريات :: الرياضة-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
النظام قانوني منهجية الاعلامي
العاب البهجة
جميع الحقوق محفوظة




Google ReaderNewsGatorAOLMSN Yahoo!
RojoBloglines



حمل تولبار المنتدى من هنا و شاركنا البهجة

toolbar powered by lbehdja